نيجيرفان بارزاني يكشف مضمون اجتماعه مع رئيس الوزراء البريطاني

أيلول/سبتمبر 17, 2021

أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، أنه بحث اليوم الجمعة، مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عدداً من الملفات المهمة، معرباً عن امتنانه لدعم الأخير "لتوطيد علاقات بلاده مع إقليم كوردستان والعراق".

وقال نيجيرفان بارزاني في بيان: "سعدتُ باجتماعي اليوم مع السيد بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا".

وأضاف: "بحثنا عدداً من المواضيع المهمة ومنها العلاقات بين بريطانيا وإقليم كوردستان، التهديدات الإرهابية، واستقرار الشرق الأوسط".

وتابع: "أشكر رئيس الوزراء على دعم سيادته لتوثيق علاقات بلاده مع إقليم كوردستان والعراق وخاصة في المجال الاقتصادي".

واجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الجمعة. حيث أكد جونسون أنه "نتطلع لتطوير علاقاتنا الاقتصادية مع إقليم كوردستان". 

وقال رئيس الوزراء البريطاني أنا سعيد برؤية نيجيرفان بارزاني".

ووصل نيجيرفان بارزاني إلى العاصمة البريطانية، لندن الأربعاء في زيارة رسمية لمدة 3 أيام.

وخلال الاجتماع قال بوريس جونسون: "لقد مرَ وقت طويل لم أركم و أنا سعيد برؤيتكم، وأريدك أن تعلم أن علاقات بريطانيا معكم  هامة للغاية، ونقيُم زيارتكم".

واضاف أن "نقدر علاقاتنا مع إقليم كوردستان، ونتطلع لتطوير علاقاتنا الاقتصادية مع إقليم كوردستان".

وكان لنيجيرفان بارزاني لقاء مع بوريس جونسن في أربيل في العام 2015، ولبريطانيا قنصلية في إقليم كوردستان، ويتواجد عدد من الجنود البريطانيين في إقليم كوردستان في إطار التحالف الدولي للقضاء على داعش الذي تعد المملكة المتحدة عضواً رئيساً فيه.
 
والهدف من الزيارة بحسب بيان رئاسة إقليم كوردستان توسيع مجالات التعاون والشراكة بين العراق وإقليم كوردستان وبين المملكة المتحدة.

واجتمع رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، خلال زيارته مع بين والاس وزير الدفاع البريطاني، وتم بحث آخر مستجدات الحرب على الإرهاب في العراق والمخاوف من عودة داعش للبروز، واتفقت آراء الجانبين على أن داعش لا يزال خطراً حقيقياً بهدد أمن واستقرار العراق والمنطقة والعالم أيضاً، ولا تزال هناك حاجة إلى مساندة ودعم المجتمع الدولي للعراق وإقليم كوردستان في مواجهته والقضاء عليه.

كما اجتمع نيجيرفان بارزاني والوفد المرافق له، مساء اليوم الأربعاء 15 أيلول 2021، في لندن، مع مجموعة البرلمانيين البريطانيين للصداقة مع كوردستان.، مؤكداً خلال الاجتماع أن إقليم كوردستان سيبقى كما هو دائماً عامل أمان واستقرار، وهو مستعد لحل مشاكله كافة مع الحكومة الاتحادية العراقية عن طريق الحوار وعلى أساس الدستور، 

وأثنى على مساندة مجموعة البرلمانيين البريطانيين للصداقة مع كوردستان والحكومة البريطانية لإقليم كوردستان.

وفي اليوم الثاني لزيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة، اجتمع نيجيرفان بارزاني اليوم الخميس 16 أيلول 2021، في لندن، مع اللورد جون ماكفول رئيس مجلس اللوردات البريطاني.

وجرى في الاجتماع تبادل الآراء ووجهات النظر حول آخر مستجدات الوضع في العراق والمنطقة، العملية والحياة السياسيتين في العراق وإقليم كوردستان والانتخابات المقبلة، علاقات العراق وإقليم كوردستان مع بريطانيا، الحرب ضد الإرهاب، كوفيد-19، أحوال النازحين واللاجئين في إقليم كوردستان، آثار التغیير المناخي على العراق وإقليم كوردستان ومسائل أخرى ذات الاهتمام المشترك.

وفي نفس اليوم التقى رئيس إقليم كوردستان مع وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، حيث أكدت خلال اللقاء أن بريطانيا ملتزمة وستواصل مساندتها للعراق وإقليم كوردستان والعمل مع شركائها في التحالف الدولي للقضاء على داعش، وعبرت عن الأمل في توسيع التعاون والشراكة البريطانيين مع العراق وإقليم كوردستان في المجالات كافة وخاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري.

كما استقبل نيجيرفان بارزاني في لندن، السياسي ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق صديق الشعب الكوردي السيد جون ميجر.

وجدد الرئيس نيجيرفان بارزاني خلال اللقاء عن شكر وامتنان شعب كوردستان لجون ميجر للمساعدات والدعم الذي قدمه في أيام المحنة في تسعينيات القرن الماضي وأنجد إلى جانب الدول الأخرى الصديقة شعب كوردستان، فكانت النتيجة صدور القرار الأممي 688 ثم فرض منطقة حظر الطيران والملاذ الآمن لشعب كوردستان.

وفي هذا السياق، قال الرئيس نيجيرفان بارزاني: لن ينسى شعب كوردستان أبداً تعاطفكم وصداقتكم أنتم وشعب وحكومة بريطانيا والدول الصديقة الأخرى، وسينظر دائماً بعين التقدير والامتنان إلى مساعداتكم ودعمكم واهتمامكم المتواصل بقضيته العادلة.

وشكلت مناقشة الأوضاع السياسية والأمنية للعراق والمنطقة بصورة عامة وحاضر إقليم كوردستان والمكاسب التي حققها خلال الثلاثين سنة التي تلت ذلك التاريخ، محوراً آخر للقاء.

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة