التنسيقيات ترشح الركابي لرئاسة الحكومة المؤقتة .. والأخير يطلب تفويض العراقيين

شباط/فبراير 14, 2020

أعلنت تنسيقيات المتظاهرين العراقيين، الخميس، ترشيحهم الدكتور علاء الركابي لرئاسة الحكومة المؤقتة، فيما طلب الأخير تفويضاً من العراقيين عبر استفتاء في ساحات الاحتجاج.

وقالت التنسيقيات في بيان نشرته عبر مواقع التواصل: «أيها الشعب العراقي الساعي إلى حياة كريمة وعيش رغيد .. بعد أن ألقينا الحجة على من بيدهم السلطة في تقديم مرشح لرئاسة الوزراء حسب مواصفات طبيعية أبرزها أن يكون شخصية غير جدلية .. فقاموا بترشيح إحدى الشخصيات الجدلية والمخالف لمعظم المواصفات المطلوبة، وبعد أن أثبتنا عدم مقدرة الطبقة السياسية في تقديم مرشح مناسب، فقد قررنا نحن أبناء الشعب الثائر تقديم مرشحنا الذي كان له الأثر البالغ في مقارعة الفساد من خلال ماقدمه خلال الحراك الشعبي المستمر حتى هذه اللحظة».

تابع البيان «وبعد التنسيق مع جميع سوح التظاهر في المحافظات، اتفقت الأغلبية منها على ترشيح الدكتور علاء الركابي إلى منصب رئيس الوزراء للحكومة الانتقالية».

وأشارت التنسيقيات إلى أن الركابي «رفض بشدة هذا الأمر، إلا أن العقلاء أصروا تحميله أمانة القبول من أجل الوطن الذي ينتمي إليه، وعاهدوه بأن الشعب الثائر سيكون له خير سند بعد الله سبحانه وتعالى، وعندها وافق الدكتور علاء الركابي ..».

وتابع البيان «.. إننا نقدم هذه الشخصية الوطنية أمام السيد رئيس الجمهورية ليقوم بتعيينها رئيسا للوزراء ودعمه في تشكيل الحكومة الانتقالية، وبخلافه فسيكون للحراك الشعبي مواقف تصعيدية لايحمد عقباها في مقاومة سطوة الفاسدين من أجل تحرير بلدنا الكريم»، داعياً «جميع أبناء الشعب العراقي لإيصال صوت الحق وتبني هذا البيان من أجل وطن خال من الفاسدين والقتلة».

بدوره دعا الدكتور علاء الركابي، إلى استفتاء يكشف عن موقف ساحات الاحتجاج من ترشحه لمهمة تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال الركابي في مقطع مصور: «يهمني أيضاً معرفة رأي العراقيين في المحافظات الأخرى»، فيما طالب المتظاهرين بإعلان موقفهم سريعاً.

وأكد الركابي، أن «المكلف بتشكيل الحكومة (محمد توفيق علاوي) يستعد لإعلان كابينته الوزارية»، مشيراً إلى أن «حصوله على تفويض شعبي سيحرج النواب ويمنعهم من منح الثقة لمحمد علاوي».

وتعهد الركابي، في حال تولي مهمة تشكيل الحكومة بـ «الحفاظ على دماء الشهداء وتحقيق مطالب المتظاهرين».

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة