تقرير امريكي: الحشد سيستخدم لصد محاولات انقلابية من الجيش.. وتكشف عن خطة انتشاره بعد قرار عبد المهدي

تموز/يوليو 09, 2019

كشفت صحيفة الدفاع الامريكية، اليوم الاربعاء، عن الخطة التي سيتم بموجبها نشر قوات الحشد الشعبي في العراق، بعد قرار رئيس الوزراء اعادة هيكلته.
وقالت الصحيفة في تقرير، ان "قوات الحشد سيتم سحبها من القواعد المتعددة، المنتشرة عبر البلاد، الى تجمعات اكثر تركيز، تنتشر على المناطق النائية حول بغداد، بشكل حزام، وفي محافظة ديالى، وكذلك في سامراء، واخيرا الصحراء المحاذية لمحافظة كربلاء وحتى الحدود السعودية، اي ان الحشد الشعبي سيمثل قوة تفصل المناطق السنية، عن تلك الشيعية، في البلاد"، بحسب التقرير.

وتابعت "الحكومة العراقية ستحتفظ ايضا بقوة من الحشد داخل بغداد، لصد اي محاولات انقلاب قد يقوم بها الجيش العراقي ضد النظام، وفي ذات الوقت، لن تسحب الجيش الى خارج المدن، خوفا من الوقوع تحت سطوة الحشد المتبقي في العاصمة".

كما واكد التقرير ان قرار عبد المهدي "قد يؤدي في النهاية الى زيادة سلطة ابو مهدي المهندس، على فصائل الحشد، عبر توحيدها تحت رعايته غير المباشرة، خصوصا وان عملية الانضباط في داخل مؤسسة الحشد، يشرف عليها المهندس، وقيادي اخر باسم ابو زينب اللامي".
يشار الى ان قرار عبد المهدي سيؤدي ايضا، الى رفع اسماء بعض الفصائل من على قائمة الولايات المتحدة السوداء للتنظيمات الارهابية، كونها لن تحمل ذات الاسم الذي وصمت به بالارهاب بعد تنفيذ القرار. 

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة

Showers

11°C

أربیل

Showers

Humidity: 95%

Wind: 16.09 km/h

Partly Cloudy

11°C

بغداد

Partly Cloudy

Humidity: 95%

Wind: 11.27 km/h