×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

تقرير: ثروة العراق تمول حروب طهران

حزيران/يونيو 06, 2019

اكد محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي، ان ملايين الدولارات تهرّب يومياً من داخل العراق، مبيناً أن معظمها ذهبت إلى إيران، أو مولت حروبها في المنطقة، سواء في سوريا أو لبنان أو اليمن.

وحذر القيادي في تحالف "الإصلاح والإعمار"، بحسب تقرير نشرته صحيفة "عكاظ"، من أن "فساد بيع العملة وتهريبها يعد من أخطر أنواع الفساد في العراق".

وقال النجيفي إن "هذا الفساد مدعوم من قبل جهات متغلغلة في الدولة العراقية تقوم بحماية هؤلاء الفاسدين وصمموا وضعهم منذ أكثر من 10 سنوات لكي يكونوا بهذه المناصب ويقوموا بتهريب العملة وحماية الفاسدين، وهم يتبعون جهات سياسية وينفذون أجندة خاصة"، مؤكداً أن "الكثير من هذه العملة المهربة تذهب إلى إيران".

من جهة أخرى، كشف قضاة متخصصون في قضايا غسل الأموال، أن تجاراً وصيارفة وهميين وشركات تحويل أموال، هربوا ملايين الدولارات إلى خارج البلاد.

وفي تصريحات لمركز المشرق للدراسات والإعلام في لندن، قال قاضي تحقيق غسل الأموال إياد محسن ضمد، إن التجار يقدمون مستندات ووثائق مزورة وقوائم وتصاريح وهمية عن طريق المصارف الأهلية للحصول على الدولار ثم تحويله إلى خارج العراق.

كما شكا قاضي جنح النزاهة وغسل الأموال راضي الفرطوسي، من عدم "تدقيق الجهات المسؤولة للتصاريح والفواتير التي تقدمها المصارف والزبائن قبل اشتراكهم في مزاد العملة الأجنبية".

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة