قائمة سفراء العراق في مرمى النار.. محاصصة وصفقة سياسية

تموز/يوليو 18, 2021

انتقد نواب ومحللون سياسيون، السبت، استمرار المحاصصة في تعيين السفراء العراقيين خارج البلاد.

وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مختار الموسوي، إن "تعيين السفراء وتمثيلهم في الخارج دخل فيها نوع من المحاصصة".

وانتقد الموسوي، "اختيار السفراء في وقت مبكر"، مطالباً بتأجيل "اختيارهم الى الدورة البرلمانية الجديدة وتشكيل حكومة جديدة".

من جانبه قال عضو مكتب النخب والكفاءات في أئتلاف النصر سعد اللامي، "إنتا نرفض المحاصصة بكل أنواعها حكومية كانت ام برلمانية"، منتقداً "القائمة الأخيرة للسفراء التي قدمها مجلس الوزراء إلى مجلس النواب للتصويت عليها".

وتابع، "نحن كائتلاف ليس لنا شخصية تمثلنا في السفراء حيث اننا نرفض هكذا تعامل وان بناء الدول لا يبنى بالمحاصصة الحزبية والمذهبية والقومية بل يبنى بطريقة علمية مدروسة عبر الذهاب الى الوحدة الوطنية و أن تكون الفرص متكافئة متساوية وان تكون هناك عدالة في توزيع المتقدمين وأن يكونوا بمستوى المنافسة".

من جانبه قال المحلل السياسي صباح العكيلي، إن "المحصاصة والتوافقية هي الغالبة في الاتفاق ما بين الكتل السياسية والشخصيات".

واضاف، أن "قضية السفراء هي جزء من التسويق الانتخابي ما بين الكتل السياسية ويندرج ضمن الاتفاقات".

وتابع العكيلي، "هناك صفقة مابين الكتل السياسية بشأن تعيين السفراء".

معلومات إضافية

  • ألمصدر: شفق نيوز