بريطانيا "قلقة" من تصاعد العنف في الناصرية وتوجّه رسالة للعراق

كانون2/يناير 12, 2021

أبدى السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي "قلقه"، من تصاعد العنف في الناصرية.

هيكي في تغريدة له على منصة التواصل تويتر، قال، تدعو المملكة المتحدة إلى الحوار وضبط النفس والمساءلة عن قتل المدنيين وأفراد قوات الأمن. 

وتشهد محافظة ذي قار الجنوبية، اعمال عنف بين متظاهرين وقوات امنية، اعتقلت الاخيرة فيها، 72 متظاهرا حسب مفوضية حقوق الإنسان، فيما قتل رجل امن جراء تصاعد اعمال العنف.

خلية الإعلام الأمني، أعلنت أمس، مقتل وإصابة 34 شرطياً، في الأحداث التي حصلت يوم الأحد (10 كانون الثاني 2020) في مدينة الناصرية. وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان مقتضب إن "أحد عناصر الشرطة استشهد وأصيب 33 آخرين خلال الأحداث التي حصلت اليوم في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار".

وبلغ عدد الإصابات من المتظاهرين والقوات الامنية بحسب احصائية نشرتها مفوضية حقوق الإنسان السبت (43)، فضلاً عن اغتيال (2) تلتها حملة اعتقالات قامت بها القوات الامنية ضد ناشطين ومتظاهرين حيث تم اعتقال (30) متظاهراً بينهم صحفي، السبت.

وتجددت الاشتباكات في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، الجمعة، عقب اعتقال إحسان الهلالي "ابو كوثر"، الناشط في التظاهرات، وافادت أنباء بسقوط عدة جرحى جراء الاشتباكات، إذ استخدمت الشرطة الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لقمع التظاهرة، وفقاً لناشطين.

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة