لماذا لا تلتئم الجروح بسرعة؟

قالت الجمعية الألمانية لجراحات ‫الحوادث إن تعذّر التئام الجروح بسرعة له أسباب عدة، منها ما يتعلق بطريقة ‫تضميد الجرح ومنها ما يتعلق بالأمراض المزمنة، فما أبرزها؟

‫وأوضحت الجمعية أن الأسباب المتعلقة بتضميد الجرح تتمثل في الآتي:

1- استخدام ‫ضمادات خاطئة.

2- استخدام الخيوط الجراحية بطريقة غير سليمة؛ فعلى سبيل ‫المثال تتسبب الخيوط الجراحية المشدودة جدا في الحد من إمداد الجرح ‫بالأكسجين اللازم للتماثل للشفاء.

أما الأسباب المتعلقة ببعض الأمراض المزمنة فمنها:

1- داء السكري ‫(خاصة القدم السكرية).

2- أمراض الأوعية الدموية مثل القصور الوريدي ‫المزمن، ومرض الشريان المحيطي.

3- الأورام وعلاجها الإشعاعي والكيميائي.

4- اضطرابات جهاز المناعة والعدوى الشديدة مثل السل.

5- فقر ‫الدم.

 
ومن العوامل الأخرى التي تتسبب في تأخر التئام الجروح:

1- الجفاف.

2- التقدم في العمر.

3- التدخين.

4- بعض الأدوية مثل الأدوية النفسية، ومثبطات تخثّر الدم، وأدوية "كورتيكوستيرويد"، وأدوية السرطان.

5- سوء التغذية قد يكون سببا هو الآخر؛ إذ تؤدي البروتينات ‫والفيتامينات والمعادن دورا مهما في عملية تماثل الجرح للشفاء.

‫ولذا تنبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة تأخر التئام الجرح، خاصة إذا كان ‫مصحوبا بأعراض أخرى مثل الآلام الشديدة والنزف، وذلك لتحديد السبب ‫الحقيقي الكامن وراء تأخر تماثل الجرح للشفاء، ومن ثم علاجه.

‫ومن المهم أيضا الاهتمام بنظافة الجرح وتعقيمه جيدا بما في ذلك الحواف ‫المحيطة به، مع استخدام الضمادة السليمة التي توفر للجرح حماية من ‫الجفاف، ولا تلتصق بطبقة الجلد الناشئة ‫من جديد.