يصارع الشلل.. عراقي يكسب رزقه بأصبع وحيد ومن كرسي متحرك

لم يستسلم طيب معتصم عزيز (45 عاما) لمرض الشلل الذي ضرب جميع أجزاء جسمه منذ نعومة أظفاره، بل أصر على أن يستمر باستكمال موهبته في عالم الرسم من خلال أصبعه الوحيد على أجهزة الحاسوب، إضافة إلى إنجاز أعماله اليومية على كرسي متحرك لوحده بمساعدة والدته التي يعيش معها في قضاء رواندز بمحافظة أربيل في كردستان العراق.

توقف عزيز عن الرسم بيده عام 2005 بعد أن مارس هذه الموهبة منذ صغره رغم أنه مقعد ويعاني من الشلل في أعضاء من جسمه، ومنذ ذلك التاريخ بدأ بإنجاز أعماله اليومية داخل محله الصغير بوسط السوق الرئيسي في المدينة بواسطة أصبع السبابة الذي ما زال ينبض بالحياة بعد أن تدهورت حالته الصحية وأصبح مشلولا بشكل كامل.

ويقوم عزيز بطباعة الكتب وكتابة التقارير والبحوث الجامعية، ورسم لوحات فنية، والمشاركة في المعارض الفنية، وحفظ لوحاته في جهاز الحاسوب.

وساهم نجاحه في إنجاز هذه الأعمال بأصبع السبابة في اكتسابه شعبية واسعة في مدينته، وأصبح نموذجا للشاب المكافح رغم الإعاقة التي يعاني منها.

وأقام عزيز 11 معرضا شخصيا، وشارك في أكثر من 30 معرضا مشتركا ومهرجانا بلوحاته الفنية.