×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 1086

فشل تحميل ملف XML

مهرجان السماوة يخصص قسماً للسينما الكوردية والأفلام التي تتناول الأنفال‎

تقديراً للتضحيات الكبيرة التي قدمها شعبنا الكوردي، والأرواح التي زهقت باطلاً باسم الأنفال في مدينه السماوة بالذات، قررت إدارة مهرجان السماوة السينمائي الدولي في دورتها السابعة وبحلتها الجديدة،  إقامة قسم خاص بالسينما الكوردية والأفلام التي تتناول الأنفال، وذلك بالتنسيق والمتابعة والإشراف مع مديرية فنون السينما في أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وتمت بلورة وتطوير الفكرة بين بشتيوان عبدالله، الناقد السينمائي، وعلى أبو تراب مدير ومؤسس المهرجان.

يذكر أن المهرجان سيقام في بداية شهر تشرين الثاني بحضور وفد فني كوردي.

وفي تصريح خاص  قال مدير المهرجان علي أبو تراب: «منذ أن خلقها الله تبقى السماوة أرض السخاء والعطاء وأهلها أهل كرم وحب وتعايش سلمي، وهي الآن تمد يدها لأختها أربيل لتحتضها وتقول لها نحن معاً، أبنائك أبنائي وأهلك أهلي».

وأضاف «مهرجان السماوة السينمائي الدولي السابع يخصص قسماً للأفلام الكوردية الخاصة التي تتناول قضايا الأنفال والقتل والتهجير التي طالت أخوتنا الكورد».