ولادة ميغان ماركل نقطة تحول كبرى في تاريخ الملكية البريطانية

 تشكل ولادة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، لطفلها نقطة تحول في تاريخ الملكية البريطانية، حيث سيكون المولود الجديد أول مولود بإرث عرقي مختلط .

وقال بيان للقصر الملكي إن الطفل الجديد ويزن 7 أرطال، ويحتل الترتيب الرقم 7 في تولي عرش بريطانيا، ومن المحتمل أن سيكون لقبه الملكي الذي سيحمله الطفل بعد تسميته "أيرل دومبارتون".

من جهتها، قالت خبيرة متخصصة في شؤون العائلة الملكية ببريطانيا إن ولادة دوقة ساسكس، ميغان ماركل، هي "نقطة تحول" كبرى في تاريخ العائلة الملكية هناك، وذلك لأن مولودها هو أول مولود بإرث عرقي مختلط في العائلة. 

وأضافت تلك الخبيرة وتدعى فيكتوريا أربيتر، وهي مراسلة الشؤون الملكية لمحطة سي إن إن، في مداخلة لها على محطة CBS News، أنها ترى كثيرين يقللون من أهمية ولادة الطفل الملكي، لكن هؤلاء الناس يقللون من التأثير العالمي للعائلة الملكية، فالملكة

رأس 16 دولة، حيث أنها تترأس رابطة الكومنولث، التي تضم أكثر من ملياري مواطن، لكن الأمور تمتد لما هو أعمق من ذلك، خصوصاً مع قدوم مولود هاري وميغان، الذي سيكون "نقطة تحول" في تاريخ الملكية البريطانية.

وأوضحت أربيتر أنها تعتقد أن أول طفل ملكي أنجلو أميركي سوف يساعد مواطني الكومنولث في "التعرف" بشكل أكبر على العائلة الملكية، وأكملت بقولها "سيكون هناك الملايين في دول الكومنولث الذين سيمكنهم فجأة أن يتعرفوا على إرث المولود

الذكر الذي وضعته ،دوقة ساسكس، ميغان ماركل أمس. وهذا أمر متقدم للغاية، لكن ما آمله هو أن يدرك الناس الأمر ويمضون بعد ذلك ليسمحوا بالتعرف على هذا الطفل بإنسانيتهم وبإسهامهم في المجتمع".

Showers

11°C

أربیل

Showers

Humidity: 95%

Wind: 16.09 km/h

Partly Cloudy

11°C

بغداد

Partly Cloudy

Humidity: 95%

Wind: 11.27 km/h