آمال ماهر تتراجع عن قرار الاعتزال وتكشف عن حدثين وراء عودتها

كانت آمال ماهر قد أعلنت في الثاني من يونيو/حزيران الجاري اعتزال الفن لأسباب وصفتها بظروف خارجة عن إرادتها.

بررت آمال قرارها بالاعتزال عبر منشور لها على صفحتها الرسمية على فيسبوك جاء فيه "جمهوري الحبيب أحب أن أشكركم لوقوفكم بجانبي وأحببت أن أوضح بعد أن سمعت الكثير من اللغط لقد مررت بظروف نفسية سيئة بعد وفاة عمتي الحبيبة وكانت قريبة إلى قلبي وأيضا ظروف فسخ خطبتي مما أثر على حالتي النفسية ودفعني لاتخاذ قرار الاعتزال لذلك أحببت أن أوضح حقيقة موقفي وأشكركم من كل قلبي على سؤالكم المستمر عني للاطمئنان علي وإن شاء الله بعد أن تتحسن نفسيتي ألتقي بكم".

إحباط فني

عانت آمال السنوات القليلة الماضية حالة من الإحباط، وذلك بعد أن وجدت مماطلة من صناع ألبومها من الشعراء والملحنين والموزعين أيضاً الذين اتفقت معهم على أغنيات بعينها لضمها للألبوم لتذهب إلى مطربات أخريات، بجانب عدم مشاركتها في أي حفلات سواء داخل مصر أو خارجها، فقررت أن تركز على حياتها الشخصية وتبتعد قليلا عن الوسط الفني.

حذف تاريخها الفني

ومنذ عام، وتحديدا في يوليو/تموز 2020 كانت آمال تحتفل بنجاح أغنيتها "اللي قادرة" والتي تخطت 8 ملايين مشاهدة على قناتها على يوتيوب، لتفاجأ بحذف الأغنية من يوتيوب إلى جانب غلق قناتها الرسمية، وكل أغانيها التي طرحتها مع الشركات التي تعاملت معها خلال مشوارها، ولم تعلق على الأمر.

محاولات زملائها

ولكن آمال تربطها صداقة ببعض الفنانين في الوسط الفني الذين تدخلوا من أجل إقناعها بالعودة للغناء مرة أخرى، وهو ما جعلها تمهد لاحتمال عودتها قريبا في حال تم حل المشاكل التي واجهتها طوال السنوات الماضية.

اختفاء وإقامة جبرية

وكانت هذه الفنانة قد أثارت جدلا واسعا عام 2018 بعد انتشار شائعات باختفائها، وبأنها وضعت تحت الإقامة الجبرية من أحد الأشخاص أصحاب النفوذ القوي، بعد أن تعرضت للضرب المبرح، حسب الشائعات التي تم تناقلها حينها، لكنها بعد أيام ظهرت عبر صفحتها الرسمية على تويتر ونفت الواقعة وقالت "وحشتوني كتيييييير بطمنكوا عليا أنا كويسة وبخير الحمد لله اختفاء إيه اللي بتقولوا عليه".