نيجيرفان بارزاني لساكو: إقليم كوردستان سيبقى ملاذا آمناً للمكونات كافة

تموز/يوليو 18, 2021

التقى رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم الأحد الكاردينال لويس ساكو، بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، والوفد المرافق له.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الإقليم، إنه في اللقاء تمت مناقشة وضع المكون الكلداني، والمسيحي في العراق وإقليم كوردستان، ووضع النازحين المسيحيين في الإقليم، وكذلك تم تسليط الضوء على الأوضاع في سهل نينوى، والمسيحيين في مدينة الموصل والمنطقة.

وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على ضرورة تحقيق الطمأنينة والثقة لكي يتمكن النازحون المسيحيون من العودة إلى ديارهم، والشروع في إعادة الحياة والاعمار في تلك المناطق التي عانت كثيراً نتيجة لهجمات تنظيم داعش والتي هي بحاجة إلى دعم ومساعدة دولية.

وأثنى الكاردينال ساكو بالتعايش، وتقبل الآخر، والتسامح، وإعادة الإعمار والتنمية، والدور الذي تؤديه رئاسة اقليم كوردستان في هذا الإطار، مؤكدا أن الهوية الكوردستانية كبيرة وشاملة لجميع الاثنيات، والأعراق، وان اللاجئين المسيحيين في بلدان العالم يمكنهم العودة إلى اقليم كوردستان والعيش فيه بسلام وطمأنينة، وان يشتركوا في تطويره وتنميته واعماره.

من جانبه أكد الرئيس نيجيرفان بارزاني مجددا أن إقليم كوردستان يفخر بثقافة التعايش، والتسامح، وسيبقى مثلما كان دائما ملاذا آمناً لجميع المكونات.

ووصف الجانبان زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق وإقليم كوردستان بـ"المهمة"، وان لها دوراً في تعميق ثقافة التعايش وقبول الآخر.

معلومات إضافية

  • ألمصدر: الشفرة